Loading...

تايمز: أبو بكر البغدادي فرّ من الموصل إستعدادا لحرب جديدة

Loading...

وفقا لتقديرات عسكرية أميركية، فقد فرّ زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي من الموصلليخطط للمرحلة التالية من حملة الجماعة في العراقوسوريا وجميع أنحاء العالم.

Loading...

وأشارت صحيفة تايمز إلى أن التحالف الذي تقودهالولايات المتحدة كان يحاول اقتفاء أثر البغدادي منذ تنصيب نفسه خليفة على الأراضي التي تحت سيطرة الجماعة، ويعتقد أنه كان في الموصل في مرحلة ما قبل بدء حملة استعادة المدينة في الخريف الماضي مع قادة آخرين قبل تطويق المدينة.

وقال مراسل الصحيفة ريتشارد سبنسر إن الإستراتيجيين والمحللين العسكريين يقيّمون الآن ماهية خطة الجماعة على الأمد الأطول بعد طردها من الموصل، بمعنى ما إذا كانت ستستمر في محاولة التمسك بالأرض لتبرير مزاعم كونها خلافة أو تعود إلى أساليب حرب العصابات.

وأضاف أن حملة حرب عصابات طويلة الأمد من المرجح أن تعني أن القوات الأميركية قد تبقى في مكانها في المستقبل المنظور -رغم انسحاب الرئيس أوباما في عام 2011 قبل ظهور الجماعة- وعزم الرئيس دونالد ترمب على إبقاء الجيش الأميركي بعيدا عن الحروب الخارجية.

وأورد سبنسر رأي الباحث المراقب لدعاية تنظيم الدولة بجامعة كنغز كوليدج في لندن تشارلي وينتر الذي قال فيه إن فكرة إعادة الاستيلاء على الموصل بأنها كانت خسارة كبيرة للبغدادي كانت فكرة مبالغا فيها.

وأضاف وينتر “في رأيي تنظيم الدولة تخلى عن الموصل منذ أشهر، وربما قبل سنوات. والتمسك بالمدينة كان دائما مجرد مسرحية دعائية تسمح له في السنوات المقبلة بمواصلة التباهي بمثاليتها”.

المصدر : تايمز

Loading...
Loading...

شاهد أيضاً