Loading...

إنتل تدفع 15 مليار دولار لشراء شركة للقيادة الذاتية

Loading...

وافقت إنتل أمس الاثنين على شراء “موبيل آي” الإسرائيلية المتخصصة في مجال تقنيات القيادة الذاتيةمقابل 15.3 مليار دولار، في صفقة قد تضع مُصنِّعة المعالجات الأميركية بمواجهة مباشرة مع شركات منافسة مثل إنفيديا وكوالكوم في مجال تطوير أنظمة قيادة ذاتية لشركات تصنيع السيارات العالمية.

Loading...

وتعد الصفقة هي الكبرى في العالم لشركة متخصصة تماما في قطاع القيادة الذاتية والكبرى أيضا لشركة تقنية إسرائيلية، إذ تشكل شركة “موبيل آي” نحو 70% من السوق العالمي لأنظمة مساعدة السائقين ومقاومة التصادم.

وبالتالي فإنه يمكن لهذا الاستحواذ الباهظ الثمن أن يدفع أكبر شركة مصنعة للمعالجات في العالم إلى الصفوف الأمامية بين موردي السيارات في وقت تتطلع فيه إنتل إلى الوصول إلى أسواق تتخطى أعمالها الأساسية في أشباه موصلات الحاسوب.

كما قد يُصعد هذا الاستحواذ سباق التسلح بين شركات صناعة السيارات والموردين في العالم للحصول على تقنيات القيادة الذاتية، ويمكن أن يغذي التقييم المتصاعد فعليا لشركات القيادة الذاتية الناشئة.

وترتبط إنتل وموبيل آي بعلاقة تعاون مع شركة صناعة السيارات الألمانية “بي أم دبليو” على مشروع لإطلاق أسطول مكون من أربعين سيارة ذاتية القيادة إلى الطرقات خلال النصف الثاني من العام الحالي.

كما تتعاون الشركة الإسرائيلية مع إنتل لإنتاج الجيل الخامس من المعالجات التي تهدف لاستخدامها في السيارات ذاتية القيادة تماما والمقرر تسليمها في 2021.

وقالت إنتل إنها تتوقع إتمام صفقة شراء موبيل آي خلال الأشهر التسعة المقبلة.

ويتوقع أن تشهد سوق تقنيات القيادة الذاتية نموا هائلا، فقد توقعت شركة أبحاث السوق غولدمان ساكس العام الماضي بأن تنمو سوق أنظمة مساعدة السائق المتقدمة والمركبات الذاتية القيادة من ثلاثة مليارات دولار في 2015 إلى 96 مليار دولار في 2025 و260 مليار دولار في عام 2035.

ويذكر أن شركة كوالكوم المتخصصة في إنتاج المعالجات أيضا أبرمت صفقة مشابهة أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما أعلنت شراء شركة “أن أكس بي” لأشباه الموصلات مقابل 47 مليار دولار في صفقة هي الأكبر قيمة في سوق أشباه الموصلات، ومن المتوقع أن تتم صفقة الشراء  في وقت لاحق من العام الحالي.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز

Loading...
Loading...

شاهد أيضاً