استمع الى راديو صوت بيروت انترناشونال

Loading...

“جيش خالد” يسيطر على قرى بدرعا و”الحر” يعلنها “عسكرية”

سيطر فصيل “جيش خالد بن الوليد”، المقرب من تنظيم الدولة، على عدة قرى وبلدات في ريف درعا الغربي.

Loading...

وذكرت وسائل إعلام أن “جيش خالد” سيطر على بلدات “حوض اليرموك، عدوان، وتسيل، والمزيرعة”، مستغلا انشغال الفصائل بمعارك حي المنشية ضد قوات النظام.

ودعت فصائل “الجيش السوري الحر”، الخميس، سكان بلدات في ريف درعا الغربي إلى الابتعاد عن مواقع “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش”.

واعتبرت بعض فصائل الجيش الحر البلدات التي سيطر عليها “جيش خالد” بأنها “مناطق عسكرية”، استعدادا لشن معركة لمحاولة استرجاعها.

ودعا الجيش الحر أهالي تلك البلدات إلى أخذ الحيطة والحذر، لتنضم هذه البلدات إلى تل الجموع، التي قصفتها المعارضة قبل أيام؛ لوجود عناصر “جيش خالد” داخلها.

وكان “جيش خالد” أعلن قبل أيام أنه تمكن من قتل نحو 25 عنصرا من المعارضة، في مساكن جليين شمالي غرب درعا.

يشار إلى أن “جيش خالد بن الوليد” لم يسبق له نفي أو تأكيد علاقته بتنظيم الدولة، منذ تشكيله قبل شهور باندماج فصائل أبرزها “لواء شهداء اليرموك”.

 

 

المصدر

عربي21- أحمد الكاشف
Loading...

شاهد أيضاً