استمع الى راديو صوت بيروت انترناشونال

Loading...

استمرار المعارك العنيفة بجوبر والنظام يحاول وقف تقدم الثوار

Loading...

تستمر المعارك العنيفة في حي جوبر الدمشقي، بين قوات النظام من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى.

Loading...

ونشر “فيلق الرحمن” أحد الفصائل المشاركة بالمعركة، صورا لقتلى عناصر قوات النظام، سقطوا خلال المعارك التي بدأت قبل يومين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام شنّت هجوما مضادا على الأحياء التي سيطر عليها الثوار خلال الساعات الماضية.

وأوضح المرصد أن هجوم النظام استهدف منطقة كراجات العباسيين، والمنطقة الصناعية الفاصلة بين مناطق سيطرة الثوار في حي جوبر وعن مناطق سيطرتها في حي القابون بالأطراف الشرقية لدمشق.

ونقلت شبكة “الدرر الشامية” على لسان وائل علوان، المتحدث باسم “فيلق الرحمن”، قوله إن “عدد جنود النظام القتلى بلغ أكثر من 100، بالإضافة إلى عشرات الجرحى معظمهم من جنسيات عراقية ولبنانية”.

وحول أهداف المعركة، قال علوان إنه لا يمكن الحديث عنها حاليا، في ظل المتغيرات على الأرض، متوقعا أن “تزداد المعركة تصاعدا، وتقلب المعطيات السياسية والميدانية في حال حققت أهدافها”.

“الدرر الشامية” نقلت عن مصادر لم تسمها، قولها إن نحو 50 عنصرا من النظام، بينهم ضابط، وقعوا أسرى بيد فصائل المعارضة خلال اليومين الماضيين.

وقال المرصد إن النظام، وبالتزامن مع المعارك العنيفة، شنّ قصفا مكثفا على مناطق الاشتباك، وسط غارات نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في جوبر .

ويسعى النظام عبر أسلوب معتاد، إلى وقف تقدم الثوار، بالضغط عليهم بقصفه للمدنيين.

حيث ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن 13 شخصا بينهم ثلاثة أطفال، وسيدة، قضوا خلال قصف النظام على مناطق في غوطة دمشق الشرقية.

يشار إلى أن الفصائل المعلن مشاركتها في المعركة، هي “حركة أحرار الشام الإسلامية”، و “هيئة تحرير الشام”، و “فيلق الرحمن”.

Loading...
Loading...

شاهد أيضاً