استمع الى راديو صوت بيروت انترناشونال

Loading...

“حزب الله” يغري “النصرة” بالمال

لفتت صحيفة “المستقبل” الى أن تركيز قيادة “حزب الله” بات منصباً في الوقت الراهن على إخلاء الجرود المحاذية لعرسال من الفصائل السورية المقاتلة عبر قنوات تفاوضية فتحها في الآونة الأخيرة مع “جبهة النصرة” تحديداً في محاولة لإقناعها بالانسحاب من هذه الجرود.

Loading...

وفي هذا الإطار، علمت صحيفة “المستقبل” أنّ “حزب الله” يخوض حالياً في مفاوضات جدّية مع “النصرة” قدّم خلالها جملة مغريات ترغيبية لانسحاب مقاتلي “الجبهة” من جرود عرسال، شملت تقديمه عرضاً مالياً سخياً على قادة هذا التنظيم في مقابل القبول بتفكيك قواعده العسكرية في تلك المنطقة الجردية، وسط معلومات موثوقة في هذا المجال أفادت بأنّ المفاوضات بين “حزب الله” و”النصرة” قطعت شوطاً متقدماً من الممكن أن تتمخض عنه نتائج إيجابية وعلنية في المستقبل القريب.

وإلى جرود عرسال، تبقى على الجبهة الحدودية مع سوريا منطقة “جرد رأس بعلبك” التي تشغل بال قيادة “حزب الله” وتسعى إزاءها إلى إيجاد حلول مجدية عبر قنوات تفاوضية غير مباشرة مع تنظيم “داعش” تحثه على القبول بتفكيك قواعده في تلك المنطقة، تحت وطأة خشية متعاظمة تراود الحزب من أن يؤدي عدم انسحاب عناصر “داعش” من الجرود المتاخمة لمنطقة رأس بعلبك إلى اندلاع صدام عسكري مع هذا التنظيم تطاول نيرانه القرى الحدودية اللبنانية المحاذية لتلك المنطقة.

 

المصدر المستقبل

Loading...

شاهد أيضاً