Loading...

صباحاً أم مساءً.. ما أنسب وقت للاستحمام بحسب العلم؟

Loading...

قد يحتار البعض منا في اختيار الوقت المناسب للاستحمام، هل سيكون ذلك قبل النوم أو في الصباح الباكر عند النهوض من النوم؟

Loading...

وفقاً لدراسة أجرتها جامعة هارفارد، فإن اختيار وقت مناسب للاستحمام يعدّ أمراً ضرورياً، يجب أن يندرج ضمن أسلوب الحياة.

وفي هذا الصدد، يقدم موقع Good House الروسي خصائص كل وقت للاستحمام، وذلك لمساعدة الناس في اختيار الوقت الأنسب، وفقاً لنمط وطرق حياتهم.

الاستحمام صباحاً

يجب عليك أن تستحم صباحاً، إذا كنت:

1- ستواجه أسبوع عمل صعباً.

2- لديك العديد من المشاكل في انتظار حلول في العمل.

3- في حاجة إلى تحفيز نفسك لتبدع في العمل.

إن الاستحمام صباحاً من شأنه أن يحفز نشاط الدماغ ويجهزه لمواجهة التحديات المقبلة.

وفي هذا السياق، قال أستاذ علم النفس في جامعة هارفارد، شيلي كارسون، إن الاستحمام الصباحي يساعد على استرخاء عضلات الجسم، ويولد أحاسيس ممتعة، كما يخفض الضغط، ويجعل الإنسان قادراً على إيجاد حلول للمشاكل التي ستواجهه خلال اليوم.

في المقابل، يولد الاستحمام الصباحي في بعض الأحيان رغبة في النوم.

الاستحمام مساء

يجب عليك أن تستحم مساء إذا كنت:

1- تجد صعوبةً في التخلص من المشاكل والصعوبات التي واجهتك خلال يومك.

2- تجد صعوبة في الاسترخاء والنوم.

في الواقع، يساعد الاستحمام في المساء على تنظيم درجة حرارة الجسم وتخفيف التوتر والشعور بالاسترخاء. كما أنه من الممكن عند الرغبة في النوم بصفة طبيعية، اعتماد التبريد السريع للجسم بعد الحمام الساخن.

علاوة على ذلك، يقلل الاستحمام في المساء من مستوى الكورتيزول (هرمون التوتر)، ويسهم في الحصول على نوم طبيعي وهادئ.

لذلك، ووفقاً لما ذُكر آنفاً، لا حاجة للتفكير طويلاً في الوقت الأنسب للاستحمام، إذ إنه من الممكن اختيار الوقت حسب الروتين اليومي.

للحصول على فوائد أكبر من شأنها أن تعود بالنفع على صحة الإنسان، يمكن التناوب على أوقات الاستحمام.

Loading...
Loading...

شاهد أيضاً